الأحد، 14 نوفمبر 2010

عبيد خليفي: "حـــــيٌّ آخـــــر ممـكــــن" المنتدى الإجتماعي بالمغرب



"حـــــيٌّ آخـــــر ممـكــــن"

المنتدى الإجتماعي لجمعيات الأحياء والمنظّمات القاعديّة

الدار البيضاء 23/24 أكتوبر 2010

إنعقد المنتدى الإجتماعي ألمغاربي بمدينة الدّار البيضاء في المغرب أيام 23/24 أكتوبر 2010 بحضور أكثر من 400 مشاركا من مختلف الجمعيات القاعديّة في مدينة الدار البيضاء وقد حضر المنتدى عدد هام الضيوف من بلجيكيا وفرنسا والجزائر وموريتانيا وتونس، وجاء هذا المنتدى تحت شعار "حيّ آخــر ممكن"، وبدافع أنّ الأهداف الإنمائيّة للتنمية لا تُجيب ولا تستجيب لتطلّعات كل الفئات الإجتماعيّة خاصّة الفئات الأكثر فقرا نظرا لكون الدول تنتهك حقوقهم الإنسانيّة كما أعلنت منظمّة العفو الدولية.

الإفتتاح:

افتتح المنتدى المناضل الحقوقي والسجين السياسي عبد الله الزعزاع بكلمة ترحيبيّة بالضيوف من داخل المغرب ومن خارجه، وعبّر باسم المنتدى عن تضامنه مع سجين الحوض ألمنجمي الحقوقي والصحفي عبيد خليفي بعد حجزه في مطار قرطاج لمدّة طويلة في محاولة لمنعه من السفر لحضور فعاليات المنتدى، كما عبّر باسم المنتدى عن إدانته للسلطات المغربيّة التي منعت المناضل الحقوقي كمال الجندوبي من دخول التراب المغربي لتكريمه خاضعة بذلك للابتزاز التونسي في ملف الصحراء الغربيّة.

ثمّ كانت للدكتور الباحث فؤاد عبد المومني محاضرة قيّمة بعنوان "عرض حول الاختيارات السياسيّة الإقتصاديّة والاجتماعية وتأثيراتها على التنمية"، وقد بسط المحاضر الخيارات السياسيّة الإقتصاديّة اللاّوطنيّة التي انتهجتها أنظمة الحكم المغاربيّة تحت وطأة الإرتجال وضغط الدوائر الخارجيّة سليلة السياسة الإمبرياليّة والنيو- ليبراليّة المتوحّشة، وهو ما انجرّ عنها تهميش فئات إجتماعيّة كبرى وازدياد معدّلات الفقر والبطالة وعجز الحكومات عن إيجاد الحلول لهذه الأزمات المتعدّدة، ومن ثمّ تعدّد التحركات الاجتماعيّة الاحتجاجية في مختلف البلدان المغاربيّة ودول العالم النامي (أكثر من مليار يعيشون في أحياء الصّفيح في حين أن الأهداف الإنمائيّة لا تأخذ بعين الاعتبار سوى مائة مليون من بينهم)، يضاف إلى ذلك أن 70 بالمائة من الأشخاص الذين يعيشون وضعيّة الفقر هم من النّساء..

وقد شهدت المحاضرة الافتتاحية حوارا ثريّا بنّاء بين مختلف المتدخّلين حول توصيف الواقع الاجتماعي كنتيجة منطقيّة لخيارات غير متوازنة وفاشلة، فاقمت من تردّي البنى الإجتماعيّة في المغرب العربي والدول النامية، وطرح المشاركون جملة من الأسئلة الجوهريّة تمحورت حول: كيف للنشطاء الإجتماعيين أن يتصدّوا لمنزلقات العولمة والرأسماليّة المتوحّشة؟ ما هو الدّور الموكول للمنتديات الإجتماعيّة في دول العالم النّامي؟ وكيف يمكن أن تكون علاقة هذه المنتديات بالحكومات والأنظمة؟ ماهي علاقة المنتدى بمنظّمات المجتمع المدني والأهلي؟ هل المنتدى بديل حضاري أم جبهة مواجهة وتصدّي؟ وماهي أشكال هذه المواجهة؟ وماهو دور الجمعيات القاعديّة ولجان الأحياء في هذا المشروع؟...

كل هذه الإشكاليات كانت محور نقاش ثريّ عبّر عن إختلاف في وجهات النظر والرؤى وأن لم تكن متباعدة في أهدافها إيمانا من الجميع بخطورة الوضع العام الذي ترجمته الخيارات الإقتصادية والإجتماعية التابعة، واتّفق المشاركون في المنتدى أنهم جاءوا ليتقاسموا الإطار العام حول واقع الحرّيات والسياسات التنمويّة العموميّة ويتبادلون تجاربهم وأقترح المشاركون أربع نقاط مركزيّة:

· الدّفاع عن الحرّيات الفرديّة والجمعياتيّة، الدفاع عن حريّة الرأي والإختلاف.

· تعزيز نضال الفئات المهمّشة وبلورة مقترحات بديلة في المجال الإقتصادي.

· تنمية المشاركة السياسيّة للنساء والشّباب في تدبير الشأنين المحلي والوطني.

· تعزيز الإندماج ألمغاربي والإفريقي للحركات الإجتماعيّة وتعزيز الصفّ المناهض للنيو-ليبراليّة.

بهذه المقترحات توزّع المشاركون على أربع ورشات تحت عناوين مختلفة.

الورشات:

توزّع المشاركون في المنتدى على أربع ورشات عرفت نقاشا ثريّا، الورشة الأولى كانت أكثر حضورا وجدلا تحت عنوان " الشباب والمشاركة السياسيّة" وتمحور النقاش حول أسباب عزوف الشباب ألمغاربي عن الممارسة السياسيّة والجمعياتيّة، وتراوحت الإجابات بين فرضيّتين هما التّهميش السلطوي كممارسة مُمنهجة أو حالة اليأس النفسي من إمكانيّة أن يكون للشباب دور في تغيير الواقع الراهن، بالإضافة إلى النظام التعليمي والتربوي الميكانيكي الذي تنتهجه الحكومات، دون إعفاء الأحزاب المعارضة من مسؤوليتها في عدم استقطاب الشباب وتأطيره وتنظّمه هيكليّا، وقد قدّم المشاركون أرقاما مفزعة ومُخيبة لنسب حضور الشباب في العمل السياسي والجمعياتي، وتبدو الجمعيات القاعديّة ولجان الأحياء مدخلا رئيسيّا للإنفتاح على الشباب واستقطابه، ومن هنا كانت تجربة الريزاك Résaq كشبكة تجميعيّة للجان الأحياء في كبرى المدن المغربيّة نموذجا لجمع وتأطير عدد مهول من شباب المدن وتكوينه في مجال الحراك الإجتماعي.

الورشة الثانية كانت تحت عنوان "الإقتصاد التضامني" أو ما يسمّى بالإقتصاد التكافلي أو البديل، وكان السؤال عن مبرّرات ظهور هذا المفهوم كرد مجابه للإقتصاد المتوحّش الذي يهمّش عديد الفئات الإجتماعية، ويكون هذا الإقتصاد التضامني نوعا من الحل الظرفي ويخلق مواطن شغل ظرفيّة لعديد الفئات الإجتماعيّة (باعة متجولون، منتصبون، حارسو العمارات، ماسحي الأحذية...)، لكنّ السؤال: إلى أي مدى يمكن لهذا الإقتصاد أن يكون بديلا للرأسماليّة المتوحّشة؟ أم هو حل ترقيعي تلفيقي يخفّف من حدّة التهميش والبطالة المتنامية في الأحياء الفقيرة؟؟

الورشة الثالثة اهتمّت بالمشاركة النسائية في العمل السياسي، فبعد نصف قرن من دولة الإستقلال ما زالت التشريعات التي أنجزتها الدولة الوطنيّة قاصرة عاجزة عن حماية المرأة أو حتى تشريكها في العمل السياسي والجمعياتي، بل إن نسبة الأميّة اليوم لدى النساء مازلت أرقاما مفزعة يضاف إلى ذلك الأشكال الجديدة للإستغلال والتمييز المسلّط على المرأة المرأة من طرف الجهات السياسيّة والإقتصاديّة، وقد اقترح المتدخّلون في الورشة تجاوز تأبيد تلك الإشكاليّة العقيمة للمساواة بين الرجل والمرأة من أجل طرح إشكاليات أعمق حول معاناة المرأة وإقصائها من العمل السياسي.

الورشة الرابعة كان محورها البيئة والتنمية المستدامة، وقد أشار المتدخّلون إلى أهميّة هذا الملف باعتبار أنّ الدول المتقدّمة كانت سباقة في الإنتباه لخطورة هذا الملف، وأنّ الإهتمام به في الدول النامية كان متأخّرا وبطيئا، من أجل فضاء نظيف ومجال فسيح للإنسان ألمغاربي هي صيحة فزع أطلقها المشاركون لتهاون الحكومات في معالجة آثار التلوّث البيئي، وما يمثّل ذلك من خطورة على الإنسان في صحّته وسلامته.

الرديّف... التجربة الأنموذج

حظيت مدينة الرديّف وتجربة الحركة الاحتجاجية بالحوض ألمنجمي بالتكريم والاحترام والنقاش، وطالب المتدخّلون بإدراج هذه التجربة في صلب المنتدى كنموذج متميّز للحراك الإجتماعي الصادر عن وطأة الخيارات الاقتصاديّة والتنمويّة الجائرة، وكان لسجين الحوض ألمنجمي عبيد خليفي مداخلة مطوّلة حول تجربة مدينة الرديف بمناضليها ونقابييها عدنان حاجي، وبشير العبيدي، وطارق حليمي، والطيب بنعثمان، وعادل جيّار، والحفناوي بنعثمان، وحسن بنعبد الله( القابع في السجن منذ 8أشهر)... وغيرهم من المناضلين الذين أسهموا في إخراج الشباب من هالة التّهميش الإجتماعي نحو حركة إجتماعيّة احتجاجيّة سلميّة من أجل الكرامة والشغل والتنمية العادلة، وأن الخروج بالشباب من حالة التهميش نحو حالة التّسييس يمرّ عبر لحظة وعي حاد بقيمة الإنسان وحقوقه مشفوعة بالتراكم النضالي، وأن الحراك الإجتماعي في الرديف والحوض ألمنجمي كان نقطة إلتقاء بين الأحزاب السياسيّة ومنظّمات المجتمع المدني والإتحاد العام التونسي للشغل بكل مناضليه وقواعده، وذهب المتدخّل عبيد خليفي إلى اعتبار أن تواصل معاناة الناشطين الإجتماعيين في الحوض ألمنجمي يعبّر عن عجز الحكومة التونسيّة عن إيجاد الحلول الكفيلة بتغيير مسار التنمية كما هو الحال في المناطق المنجميّة بالمغرب أو منطقة سيدي إيفني التي شهدت تحركات إجتماعيّة احتجاجيّة متزامنة مع إنتفاضة الحوض ألمنجمي في تونس.

هوامش...

كان المنتدى أنموذجا مصغّرا لمجتمع كبير، تعدّدت الأنشطة الفكريّة والورشات السياسيّة، ولعلّ النقاشات التي دارت على هامش المنتدى في زوايا المخيّم نافست فعاليات المنتدى الرّسمي، وهذا يعود لهامش الحوار المفتوح بين المشاركين الذين جاؤوا من مشارب فكريّة وسياسيّة مختلفة لشبكة من الجمعيات القاعديّة ولجان الأحياء تمثّل 160 جمعيّة منتظمة في تسع ديناميات لجميع أحياء الدّار البيضاء، وذلك التنوّع الذي طبع الحضور من شباب ومسنّين وذوي الاحتياجات الخاصّة والمشاركة النسويّة المتميّزة هو الذي فعّل الحوار الجانبي وأنعش المداخلات برؤية شاملة لمفهوم التنمية البشريّة وانفتاح الفئات الإجتماعيّة على الفضاءات السوسيوثقافيّة..

البيان الختامي: نحو داكار

صدر عن المنتدى بيان ختامي ندّد بالتضييقات التي تعرّض لها المناضل عبيد خليفي في المطار التونسي، كما ندّد البيان بمنع السلطات المغربيّة الحقوقي التونسي كمال الجندوبي من دخول المغرب، وعبّر المشاركون في المنتدى عن مساندتهم المطلقة لسكّان الحوض المنجمي في الجنوب التونسي من أجل التنمية والتشغيل.

عبّر المشاركون في المنتدى عن انخراطهم الكامل في الحراك الاجتماعي المناهض للعولمة والنيو-ليبراليّة المتوحّشة والتي تدفع أغلب الفئات الإجتماعيّة نحو التهميش والإقصاء والبطالة ولا تراعي البيئة في انتهاك صارخ لحقوق الإنسان في فضاء نظيف.

كما شدّد المشاركون في المنتدى كممثّلين لمغرب عربي أن يتوجّهوا نحو داكار بالسنغال في فيفري 2011، أين سيعقد المنتدى الإجتماعي العالمي، برؤية موحّدة وتجارب متنوّعة من أجل مشاركة فاعلة تعبّر عن تطلّعات المجتمعات القاطنة جنوب البحر والمنتمية للدول النامية.

عبيد خليفي

الطريق الجديد عدد205

هناك 5 تعليقات:

  1. التنظيف من الأمور التي يجب على كل ربة منزل الاهتمام بها وعدم غض النظر عنها أو إهمالها، لأن تنظيف المنزل من صحة وسلامة أفراد الأسرة بأكملها لأن إهمال التنظيف ينتج عنها الكثير من المشكلات مثل انتشار الروائح الكريهة وبالتالي انتشار الحشرات وبالتالي انتشار الجراثيم والأمراض والأوبئة ولكن مع شركة خدمات التنظيف بمكة وجدة لا داعي للقلق وفي الآتي سوف نقدم لكم أهم مميزات وخدمات الشركة.
    شركة تنظيف بمكة
    شركة تنظيف بالبخار بمكة
    شركة تنظيف مكيفات بمكة
    شركة تنظيف دكت المكيفات بمكة
    شركة تنظيف مسابح بمكة
    شركة تنظيف بجدة
    شركة تنظيف شقق بجدة
    شركة تنظيف منازل بجدة
    شركة تنظيف بالبخار بجدة
    شركة تنظيف كنب بالبخار بجدة

    ردحذف
  2. مشكلة الحشرات من المشكلات التي يعاني منها الإنسان المعاصم بالرغم من أن الحشرات كائنات دقيقة ألا أنها تسبب الكثير من المتاعب والمشاكل، ولا يتمكن أي مواطن من التعامل معها لأنها تحتاج خبرة كبيرة جداً في التعامل معها وشركة مكافحة الحشرات بمكة وجدة تقدم لكم أفضل الخدمات لمكافحة الحشرات.
    شركة مكافحة حشرات بجدة
    شركة رش مبيدات بمكة
    شركة مكافحة حشرات بمكة
    نحن نحتاج الخدمات بشكل دائم فعل سبيل المثال نحتاج إلى السباكين والنجارين وعمال الكهرباء لكي يقوم كل شخص منهما لتنفيذ الخدمة التي في مجاله على أكمل وجه، فلا يتمكن الفرد العادي مع التعامل مع مشكلة المياه أو مشكلة الكهرباء وفي هذه الحالة لا بد من التعاون مع المتخصصين وفي هذه الحالة فأن شركة خدمات بمكة توفر لعملائها الكرام أفضل العمال في كل المجالات.

    معلم نجار بمكة
    فنى نجار بمكة
    شركة مقاولات بمكة
    فني سباك بمكة
    فني كهربائي بمكة

    ردحذف
  3. جميعنا بلا استثناء نحتاج بشكل يومي من الكثير على الخدمات، ويفضل دائماً أن يتم الاعتماد على متخصصين وخبراء لكي يتم تلبية كافة هذه الخدمات بشكل تقني وباحترافية بعيداً عن أي متاعب وفي وقتنا الحالي يوجد الكثير من الشركات ولكن شركتنا من أفضل الشركات بدون أي شك وفي الآتي سوف نقدم لكم أهم خدمات شركتنا.

    شركة تنظيف بيارات بجدة
    تنظيف بيارات بمكة
    شركة تسليك مجاري بمكة
    شركة تنظيف خزانات بمكة
    شركة عزل بمكة
    شركة تنظيف بيارات بمكة
    شركة تنظيف خزانات بجدة

    ردحذف
  4. إن كنت تبحث عن شركة متميزة ولديها خبرة في أعمال نقل وتخزين الأثاث، فلا داعي لأن تبحث طويلاً لأن شركتنا واحدة من أهم وأفضل الشركات الموجودة حالياً في المملكة العربية السعودية عملاً في مجال نقل العفش وليس في هذا المجال فقط بل أنها تقدم كافة الخدمات المنزلية التي يحتاجها العملاء، لذلك بادر الآن للتعامل معنا دون تفكير فشركتنا هنا من أجل راحتكم وإرضائكم بأفضل الخدمات المقدمة بأعلى جودة وبأقل التكاليف.

    شركة نقل عفش بمكة
    شركة نقل اثاث بمكة
    شركة نقل عفش بجدة
    شركة نقل اثاث بجدة

    ردحذف
  5. شركة مكافحة فئران بمكة
    اننا شركة مكافحة فئران بمكة من افضل الشركات التى تساعدك على التخلص من الفئران و جميع القوارض المتواجدة بالمنزل لديك فنحن نقدم لك مكافحة فئران بمكة بأفضل و احسن مستوى من الدقة و الاتقان مع تقديمنا للعديد من الخدمات التى تساعدك على التخلص من الحشرات مثل مكافحة العته بمكة و مكافحة بق الفراش بمكة
    مكافحة فئران بمكة
    https://elbshayr.com/3/Pest-control

    ردحذف